دراسة ، كلام حق يُراد به باطلا

دراسة !

كثيرا ما نجد نصوصا تحوي ارقاما و مقارنات و استخلاصات تحت عنوان ( دراسة ) ، بمعنى ان الهدف المخفي و المدسوس هو ان يلقي صاحب هذا النص سواء فردا او جماعة او جمعية او شركة

استمر في القراءة

Advertisements

12 ماي ذكرى الاحتلال الفرنساوي لتونس

12 ماي ذكرى احتلال تونس ذكرى ( نكبة ) من نكبات هذه الأمّة ،،، ذكرى طمس الهويّة ، فصل الدين عن الحياة العامّة ، الإرتن للاجنبي ، تكريس التبعيّة ، اختطاف الثقاافة و اللغة ،،،،

استمر في القراءة

فرض المرأة ،،، وضع سنجني عواقبه لاحقا

ان فرض ( المرأة ) فرضا لا استحقاقا في اي تظاهرة او منصب او ترشح ، فرضها بقوة السياسة قد يجد وضعا مرضيا للسياسة التي تفعل هذا و قد يرضي عنها من يريد ذلك نعم ،،، لكن على

استمر في القراءة

01 ماي عيد الشغالين ، عيد مــاذا يا هذا !؟

01 ماي عيد الشغل -أو عيد العمّال- هو عيد وأيقونة استحقاق لتكريم ولو رمزيّ لمن أعمل فكره أو شغّل ساعده في بناء وطن وكابد في همّة للدّفع به نحو انتعاش تنموي وإقلاع إقتصادي ينفع البلاد والعباد ، هذا الاصل ،،،

استمر في القراءة

بورڨيبة رجلهم الأوحد حيا و ميتا

بورقيبة ، هذا الرّجل الذي نحت إسمه في حقبة من تاريخ تونس الحديثة ، بورقيبة الذي امتاز بكاريزما اختفى معها – قسْرا – كلّ حضور آخر ، بورقيبة الذي سعى جاهدا و بمساعدة كثير من المتمعشين من بلاط قرطاج و الخانعين لسطوة دكتاتوريته و الممتثلين طوعا و كرها لسياسته من شاغلي المشهد الإعلامي الوحيد آنذاك و الخادمين عماءً وطمعا و جهلا لتنظيرات ((الزّعيم)) من أنصار الحزب الحاكم الأوحد ، بورقيبة الذي ساعدته ظروف الجهل و الأميّة و

استمر في القراءة

تونس : قطاع التمريض مريض ، هرسلة و تهميش

51hRdbwLN7L._SX333_BO1,204,203,200_

التمريض في كلّ أدبيّات الرّعاية الصحيّة سواء العلاجيّة أو الوقائيّة القديمة و الحديثة هو نقطة الإرتكاز الرئيسيّة لأيّ دائرة عمل في اي منظومة صحية ، إذ في البدء كان التمريض و عليه انبنت كلّ الدّوائر و الدرجات المشابهة و منه ينطلق أساس أيّ جهد صحيّ و إليه يعود ، الممرّض هو حلقة الوصل – الذّهبيّة – بين المريض و كل مكوّنات العمل الصحّي و كذلك محيط المريض (نفسيّا و جسديّا …).

استمر في القراءة

شباب المقاهي , القوة السالبةو الضائعة

كثير هم شباب و شابات المقاهي الذين يضيعون أجمل اوقات عمرهم بين كراسي المقاهي المنتشرة انتشارا مريبا غي ربوع الوطن ، لو تجمع هذه الطاقات المهدورة و توزعها على الوطن لكفته ،

استمر في القراءة