تونس : إنّ صدق القول ما قال البنك الدولي

تونس : إنّ صدق القول ما قال البنك الدولي
بقلم / منجي باكير

الوضع الإقتصادي للبلاد صعب جدا ، الحالة المادية للمواطن مزرية ، تدهور حاد في المقدرة الشرائية ،،، هذا سييتمر لوقت و لن تصلحه أعتى الحكومات و لن يتبدل الحال

استمر في القراءة
Advertisements

أمّة إقرأ ،،،، تقرأ


خلافا للجملة التي يسعى كثير منّا إلى ترديدها – ببّغائيّا – جملة أمة إقرأ ، أمة لا تقرأ ….
كلام يُراد به تكريس الإحباط و زرع التشكيك و خصوصا اختطاف الوعي و الإدراك لدى الأمّة و خصوصا عند النّاشئة

استمر في القراءة

صفحة الفيسبوك التي “يكرهها” الرجال وحكومة السودان

قبل سنوات، بدأت شابات سودانيات مجموعة مغلقة على فيسبوك لمساعدة بعضهن في جمع معلومات مفصلة عن رجال كنّ يفكرن بالارتباط بهم .

استمر في القراءة

ليبيا ، حفتر و الحفتريش

حفتر و الحفتريش
بقلم / منجي باكير

حقيقة يؤلم الوضع في ليبيا الحبيبة و، يؤلم و يُحزن حدّ الوجع مثل الوجع على كل بلد عربي و إسلامي أنهكته و دمرته و قتّلت اهله – مقالب – قوى الإستكبار و مقتضيات

استمر في القراءة

مفاهيم مغلوطة

مفاهيم مغلوطة

نحن في معظمنا شعوب منخفضة الفكر ، فاسدة المفاهيم ، انظر كيف أن ما يعجبنا من امثال و حكم نؤطرها ،

استمر في القراءة

ايها الوطن لماذا ،،، أجَبُنتَ مثلنا ؟؟

ايها الوطن لماذا ،،، أجَبُنتَ مثلنا ؟؟
بقلم / منجي باكير

ايها الوطن لماذا ،،، أجَبُنتَ مثلنا ؟؟
بقلم / منجي باكير 

أيها الوطن : لماذا اصابتك منا العدوى  فاصطبغت بالعجز و الغبن و الجبن ،،، لماذا ايها الوطن لا تصدح عاليا : لا عاش في تونس من خانها و لا من سرقها و لا من باعها و لا من دنسها .... لماذا لا تقول هذا ايها الوطن ،، اعجزت مثلنا ؟ أجبنت مثلنا ؟ أغُبنت مثلنا ؟؟؟
 لا ، لا مازال يسكن محبيك هاجس و بقايا أمل بأنك ستقولها يوما عاليا و لن تخشى أحدا ، لانك وطن عِزّ لا تقبل الذل و لانك وطن كرامة لا تقبل الخنوع و لانك وطن حق لا تقبل الضيم و القهر . ... و لهذا ستبقى وطني ايها الوطن !

أيها الوطن : لماذا اصابتك منا العدوى فاصطبغت بالعجز و الغبن و الجبن ،،، لماذا ايها الوطن لا تصدح عاليا : لا عاش في تونس من خانها و لا من سرقها و لا من باعها و لا من دنسها ….

استمر في القراءة

قد خسر الذين يحرّفون مُراد الله

قولوا ماشئتم و برروا لمن شئتم و اصطفوا وراء من شئتم ،،، ناصروا و والوا من شئتم ،،، لكن ( لا تطوعوا ) شرع الله لشرعنة ميولاتكم ، لا تجتزؤوا و لا تقتطعوا و لا تخرِجوا عن

استمر في القراءة