التعليم الأكاديمي مقبرة الذكاء و الإبداع

المقررات الدراسية – يقررها – و يفرضها جملة من الاساتذة و المتخصصين ( هذا في الوضع السليم ) ، بدون ان نشك في القيمة العلمية لهؤلاء النخبة يحق لنا ان نشك في مدى توفيقهم إلى وضع مقررات قويمة بمرجعية علمية تربوية

يمكن أن تستجيب لمستويات المتلقين من التلاميذ و الطلبة ، نشك في مدى إلمام هذه النخبة بنوعية النفسيات و القابليات و كذلك الاوضاع المادية و اللوازم التربوية التوضيحية الضرورية لكل المتلقين أين ما كانوا و وقت ما كانوا و كيف ما كانوا زمانا و مكانا … بعدها تأتي السياسات التوجيهية التي تفرض التوجه العام للتعليم و نوعية المرجعية ( شرقية، غربية ) و ماهية المواد التعليمية فرضا يلائم توجهها السياسي و انفتاحها الفكري و كذلك ما يناسب خططها التشغيلية الإقتصادية .
و لو سلمنا جدلا بأن كل الامور برمجييها و تربوييها و بيداغوجييها تمام التمام ، فإنه يبقى العائق الأكبر امام كثير من المتعلمين النوابغ او حتى القابلين منهم بان يكونوا نوابغ و فلتات ، أنّ هؤلاء غالبا ضجرون و رافضون للقولبة التي تفرضها الدراسة ، فهم سريعو الاستيعاب و أكثر منه واسعو التخيل و لهم قُدُرات استباقية في فهم الاشياء و وضعها في سياقاتها و كل انخفاض لوتيرة الدرس ( لألحاق المتخلفين فهما ) يقلقهم و يزعجهم و يقطع حبل افكارهم الإستباقية او الجانحة لما هو افضل من مادة الدرس و موضوعه ، تواتر هذه الحالة يخلق عند هؤلاء مع مرور الزمن إختناقا فكريا و تصدّعا في البناء العقلي و مَواتا للخلق و الإبداع ثم كُرها صريحا للدراسة ككل ، كرهٌ قلّما ينجو منه بعض البعض … و بذلك يكون التعليم الأكاديمي ( في صورته الحالية على الأقل ) مقبرة لكثير من الذكاء و الإبداع .

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s