فرض المرأة ،،، وضع سنجني عواقبه لاحقا

ان فرض ( المرأة ) فرضا لا استحقاقا في اي تظاهرة او منصب او ترشح ، فرضها بقوة السياسة قد يجد وضعا مرضيا للسياسة التي تفعل هذا و قد يرضي عنها من يريد ذلك نعم ،،، لكن على

المدى الطويل هذا لن يخلق الا تعثرا في المسار و تأخرا في المسيرة و لن يساعد على بناء وطن رائد ، هذا من ناحية اما من ناحية أخرى فإن ( المرأة ) المحشورة و المفروضة و ذات الاولوية قد تعجبها نخوة الوضع بادئا و هو اعجاب يخصها دون بنات جنسها الاخريات لكنها لن تكون مرتاحة البال و لا النفسية عندما تصارح ذاتها ، كما ان حقيقة مستواها و مؤهلاتها الحقيقية ستكون حجر عثرة في كل انجاز مطلوب ، اضافة لهذا فان الامر سيكرس (قصور المرأة) لانها ستستمد شرعيتها من السياسة المسندة لها لا من صميم قدراتها الخاصة … وضع هو اشبه بالمحاباة و الرشوة و المحسوبية في مواطن أخرى يسعد من ينتفع به لكنه يخل بالنظام و يتجاوز مقتضيات العدل ،،، من يريد المساواة فليجعلها طبيعية تحتكم الى النواميس بدون تفرقة و لا دفع و لا تمييز حتى يكون – الناتج – استحقاقا …

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s