انتباه ، الاعلام لا يمثل طموحات الشعب

باجماع كل المتابعين للشأن التونسي و من قبله الإحساس الشعبي العام ان هذه الفاصلة الانتخابية البلدية التي اجتازتها البلاد اليوم انما هي نجاح نوعي للانتقال الديمقراطي السلمي ، و هذا لا يحصل دوما و لا مع كل الشعوب ، الشعب

التونسي أثبت من خلال هذا العرس الانتخابي أنه فعلا شعبا راقيا متحضرا و واعيا ، شعب جدير بأن يمتلك حريته و أن يمارس كل حقوقه بلا تحفظ و لا تجزئة ،،، كل العالم أكبر هذه التجربة النوعية بمختلف علاقاته معنا ، فقط الإعلام المحلي ، الإعلام الرديء وحده من بقي على الضفة الأخرى و لم يفرح لفرح الشعب و لم يثمن التجربة و لم يكبر هذا الانعطاف الايجابي ، اعلام لا يكفي ان الواقع كذب كل تنظيراته و تسويقاته و أفسد عليه أحلامه فهو عبر تلميحا و تصريحا ما يفيد ان ناتج الانتخابات لم يسعده و ان اختيار الشعب كا ن على غير ما يرتضيه ، بل منهم من شكك في وعي الشعب و قدراته التمييزية ( لانه لم يعتمد مرجعية الاعلام في تصويته ) ، ايضا غلاة الاعلاميين و فواحشهم انخرطوا في موجات من التشكيكات و التشليكات و الغوص في وحل الاحقاد بمعية مجاريح النتائج الانتخابية لرمي جزاف الاتهامات و تفريق صكوك الوطنية …

خلاصة ظهر الشعب اكثر رقيا من الاعلام ، بل كشف عورات زيفه و نزع عنه اكبر مكاسب الاعلام عموما من حيث ( صناعة الرأي العام ) و انقلب السحر على سحرة هذا الاعلام الرديء و مشعوذيه … ضاعت كل اصوات اعلام الهانة و مخصصاته و سقطت كل تنظيراته في هذا المهرجان الانتخابي – النموذج – الذي فاز فيه الوطن و لا شيء غير الوطن …!

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s